رئيس ساحل العاج يقيل قادة الجيش والأمن بعيد تمرد عسكريين

ثلاثاء, 2017-01-10 08:19

أقال رئيس ساحل العاج الحسن واتارا قادة الجيش، والدرك، والشرطة، من مهامهم غداة تمرد عسكريين.

وقالت الرئاسة الافوارية في بيان تلي عبر التلفزيون إن واتارا وقع ثلاثة مراسيم تنهي مهام الجنرال (سومايلا باكايوكو)، بوصفه قائد أركان القوات المسلحة لساحل العاج، والجنرال (جيرفي كواكو كواسي) القائد الأعلى للدرك الوطني وأيضا المدير العام للشرطة (بريدو مبيا).

وتم تعويض هؤلاء بالجنرال "سيكو توري" قائد أركان الجيش الجديد والجنرال "نيكولا كواديو" للدرك و"يوسف كوياتي" للشرطة، بحسب البيان.

واتت هذه التغييرات غداة تمرد عسكريين كان شل ليومين بواكيه ثاني اكبر مدن البلاد ومدن اخرى.

وطالب المتمردون بدفع حوافز وزيادات في الاجور وتدرج اسرع في الترقيات وتوفير سكن.

وكان الحسن واتارا قبل الاثنين استقالة رئيس الوزراء دانييل كابلان وحكومته بعد اقل من شهر من الانتخابات التشريعية التي فاز بها التحالف الحاكم.

وكانت هذه الاستقالة متوقعة ولا علاقة لها بالتمرد.

كما وقع الحسن واتارا مرسومين آخرين باقالة وزير الدولة والوزير لدى رئاسة الجمهورية المنصبين اللذين تولاهما حتى الان الامين العام للرئاسة امادو غون كوليبالي وابراهيما تيني واتارا الاخ غير الشقيق لرئيس ساحل العاج.

البث الإخباري العام

استطلاع رأي

من يعرق الحوار السياسي بموريانيا؟