رئيسا موريتانيا وغينيا بيساو: سنعزز علاقات البلدين على عدة أصعدة

أربعاء, 2017-02-08 14:46

أعرب الرئيسان الموريتاني محمد ولد عبد العزيز و" خوسي ماريو فاز" رئيس غينيا بيساو إرادتهما لتعزيز العلاقات الثنائية بين البلدين على الأصعدة السياسية الاقتصادية الثقافية والعلمية.

 

ونوه البيان الختامي لزيارة رئيس غينيا بيساو لموريتانيا بالحل السلمي لازمة ما بعد الانتخابات في غامبيا، وبالجهود المشتركة للمجموعة الاقتصادية لدول غرب إفريقيا والاتحاد الإفريقي والأمم المتحدة.

وأكد رئيس جمهورية غينيا بيساو على أهمية الجهود التي بذلها الرئيس الموريتاني رئيس في الحل الحاسم للازمة الغامبية.

وأشاد البيان بالقرارات التي تم تبنيها مؤخرا أثناء قمة مجموعة دول الخمس بالساحل المنعقدة في باماكو يوم 06 فبراير 2017 المتعلقة بالسلم والأمن والتنمية في الساحل.

ودعا الرئيسان الشركاء الماليين إلى تنفيذ اتفاق الجزائر من اجل السلم والمصالحة الوطنية في مالي.

وفيما يتعلق بالوضعية في ليبيا نوه الرئيسان بالنتائج الختامية لاجتماع لجنة الاتحاد الإفريقي رفيعة المستوى المنعقدة في برازافيل، كما وجها دعوة للأطراف الليبية للتنفيذ العاجل للاتفاق السياسي.

وفيما يتعلق بالقضية الفلسطينية أعرب الرئيسان عن ارتياحهما لتبني مجلس الأمن الدولي للقرار 2334 المتعلق بالمستوطنات في فلسطين، وأكدا تشبثهما بحل الدولتين الضامن لحقوق الشعب الفلسطيني وبالخصوص إنشاء دولة فلسطينية مستقلة عاصمتها القدس.

وتطرق الرئيسان للوضعية الدولية حيث وجها دعوة لإصلاح منظومة الأمم المتحدة من اجل الأخذ بعين الاعتبار التطورات الحديثة في عالمنا اليوم.

وفي هذا السياق أعرب الرئيسان عن دعمهما لنتائج قمة الاتحاد الإفريقي الأخيرة المنعقدة يومي 30-31 يناير في أديس بابا.

البث الإخباري العام

إسلاميو موريتانيا على أعتاب مرحلة جديد (*)

أين أختفى رموز الكتيبة البرلمانية بعد الانقلاب؟

ظل الرئيس وخليفته المحتمل / صور

تفاصيل تنشر لأول مرة عن رصاصة الرئيس

هل يطل "لوبو" عبر النيجر من جديد؟