ولد بايه : أعل كان البوابة التى عبرت منها بعد ظلم كبير

أحد, 2017-05-07 21:30

قال عمدة أزويرات الشيخ ولد بايه إن الرئيس الأسبق العقيد اعل ولد محمد فال كان البوابة التى عبر منها نحو الوضعية الحالية، والرجل الذى منحه فرصة للتعبير عن ذاته وقدراته بعد ظلم كبير.

وأضاف ولد بايه فى تدوينة اليوم الأحد 7 مايو 2017 - أعاد نشرها موقع أزويرات أينفو-  إنه لم يتعرف على العقيد اعل ولد محمد فال طيلة مساره فى الجيش بحكم فارق العمر وطبيعة العمل، كما أنه كان مجرد ضابط بسيط فى البحرية الوطنية، حينما كان اعل ولد محمد فال شخصية وطنية.

وتابع ولد بايه قائلا "لم تكن لي معه أية روابط من اَي نوع كانت مباشرة أو غير مباشرة و موقفي السياسي معروف و موقفه  -الذي احترمه له- معروف أيضا.

و لكن أودّ  أن  أعبر عن اعترافي بالجميل   لهذا الرجل علي الدور المصيري الذي لعبه في مساري المهني بعد ما عانيته من ظلم طيلة ثلاثين سنة(...)".

 

وأضاف ولد بايه " - في بداية 2006 ، خلال زيارة  لمدينة انواذيبو  و بعد حملة  شرسة  من لوبيات الصيد البحري  ضد  مندوب الرقابة البحرية ، منصبي آنذاك ، قال في خطابه في مهرجان  شعبي  " ان المسؤولين عن الرقابة يقومون بواجبهم الذي كلفتهم به الدولة ". 

و  كان عناصر هذا اللوبي في المنصة و كعادتهم في الصف الأمامي  و كان  هذا الخطاب ابعد ما يكن من توقعاتهم. كان بمثابة سلاح تدمير شامل.

 

- في نهاية 2006    وصلت عمر التقاعد لولا ان  الرئيس أعلي ولد محمد فال ،  - و كانت سابقة من نوعها في الجيش الوطني- ، وقع مرسوما يمنحني تمديد أربعة سنوات  في الخدمة  ، بناء علي طلب من سيدي محمد ولد سدينا وزير الصيد آنذاك .

اذا ان أعلي ولد محمد فال هو الذي منحني الفرص التي  عبرت فيها عن قدراتي المهنية و حققت فيها الإنجازات التي لولاها ما كنت".

وخلص إلى القول " كان له دورا مركزيا".

 

وأكد ولد بايه أنه علم بوفاة العقيد اعل ولد محمد فال ظهر أمس الجمعة وهو في مدينة ازويرات و طبعا كجميع الموريتانيين  فاجئه هذا الحدث المؤلم . وًككل الموريتانيين قدم أصدق التعازي بالهاتف الي رفيقيه و صديقيه المفوض احمد  ولد اعليه و صديقي ابكه ولد اعليه و من خلالهما الي أسرة المرحوم.

 

 

 

البث الإخباري العام

أين أختفى رموز الكتيبة البرلمانية بعد الانقلاب؟

ظل الرئيس وخليفته المحتمل / صور

تفاصيل تنشر لأول مرة عن رصاصة الرئيس

هل يطل "لوبو" عبر النيجر من جديد؟