السفارة التركية تحذر من مخاطر خمس مدارس لأتباع "غولن" بموريتانيا

سبت, 2017-07-15 12:00

حذرت السفارة التركية الشعب الموريتانى من مخاطر خمس مدارس تابعة للداعية التركى عبد الله "غولن" بموريتانيا، وطالبت الحكومة بتسليم المدارس وتطهير المنظومة التربوية من أتباع الرجل المتهم بمحاولة قلب النظام التركى فى يوليو 2016.

وقال السفير التركى بموريتانيا إن المنظمة التابعة لفتح الله غولن لديها وجود فى 150 دولة فى العالم من بينها موريتانيا.

وأضاف فى مؤتمر صحفى بنواكشوط بمناسبة الذكرى الأولى للمحاولة الإنقلابية "نحن نواجه شركة عالمية ذات تطلعات  عالمية للسلطة والهيمنة. فيتو موجود فى أكثر من 150 بلدا فى جميع أنحاء العالم، من خلال المدارس، والمنظمات غير الحكومية، وجماعات الضغط ووسائل الإعلام والشركات، بما فى ذلك للأسف موريتانيا. وأنصحكم أن تكونوا يقظين جدا ضد أنشطتها".

وختم بالقول " فى موريتانيا لديها خمس مدارس تمثل خطرا كبيرا لموريتانيا ولعلاقاتنا الثنائية. ويجب علينا أن لا ننسى أن هذه المدارس تم تمويلها بفضل تبرعات من المواطنين الأتراك. ولقد وقعنا مذكرة تفاهم مع موريتانيا لإنهاء وجود فيتو فى هذه المدارس".

البث الإخباري العام

استطلاع رأي

من يعرق الحوار السياسي بموريانيا؟