ولد محم يحذر من اختبار إرادة الشعب ويسفه أحلام المعارضين / صور

اثنين, 2017-07-17 00:11

حذر رئيس حزب الاتحاد من أجل الجمهورية الحاكم بموريتانيا سيدي محمد ولد محم من أسماهم بالمحبطين من أي مغامرة غير محسوبة النتائج، قائلا إن النظام الذي أحبط مساعي استنبات الربيع العربي بموريتانيا قادر على مواجهة أي دعوة للعصيان المدني وأي حراك يتم خارج الأطر القانونية.

وقال ولد محم في مهرجان عقده بمقاطعة المذرذرة اليوم الأحد 16 يوليو 2017 لقد سمعنا بالأمس حراك المهزومين في نواكشوط وهم يتابعون حراك الشعب في الداخل وتحريض البعض والدعوة بشكل صريح للعمل خارج الأطر القانونية ، لكن ننصحهم بشكل واضح على العقلانية وأن لا يختبروا حزم الشعب وإرادته وأن يدركوا بشكل واضح أن الفوضى لن تكون حلا للأزمة الداخلية التي يعانون منها ولن تقبل السلطة بأي شكل المساومة على أمن البلد وراحة المواطنين.

وأكد رئيس الحزب الحاكم سيدي محمد ولد محم تمسك الأغلبية بالرئيس محمد ولد عبد العزيز قائلا إن لدى الأغلبية ما تتفاوض عليه غير أمن الشعب واستقراره واستمرارية المنجز وقناعة الشعب ببقاء الرئيس الذي حرره من أغلال الفقر والفوضى والتبعية.

البث الإخباري العام

استطلاع رأي

من يعرق الحوار السياسي بموريانيا؟