لهذه الأسباب أبعد وزير الداخلية من حملة الحزب الحاكم بموريتانيا /خاص

اثنين, 2017-07-17 23:59

قررت اللجنة العليا لتسيير الاستفتاء بموريتانيا ابعاد وزير الداخلية أحمد ولد عبد الله من حملة الحزب الحاكم خلال اجتماع عقد قبل سفر الرئيس ورئيس الحاكم إلى ولاية اترارزه.

وتقول مصادر زهرة شنقيط إن الوزير سيعهد إليه بملف تسيير القطاع الذى يديره (الداخلية) بعد أن تقرر إشراكه فى الحملة المحضرة للاستفتاء بشكل فاعل ، وهو مايتطلب تفرغ الوزير لإدارة الملف بشكل كامل.

وقررت الحكومة تكليف الداخلية بملف النقل يوم التصويت، حيث سيعهد للحكام بنقل السكان ، وخصوصا من المناطق المضمون تصويتها لصالح التعديل الدستورى ، بحكم معرفة الادارة الإقليمية بالملف وحاجة الحكومة لرفع نسبة التصويت فى الاستفتاء المقرر على التعديلات الدستورية.

وسيتم ضخ الأموال اللازمة لنقل السكان فى ظل الفقر الذى يجتاح أغلب الفاعلين المحليين ، والظروف الصعبة للسكان فى الداخل وتناثر القرى فى الريف.

البث الإخباري العام

استطلاع رأي

من يعرق الحوار السياسي بموريانيا؟