ولد أجاي سنصل إلى معدل نمو يبلغ 4.7 في المائة خلال هذه السنة

خميس, 2017-08-10 21:56

قال وزير الإقتصاد والمالية المختار ولد أجاي اليوم في تعليق على إجتماع مجلس الوزراء، إن التأطير الحالي كان من المتوقع أن يصل معدل النمو الإقتصادي في البلاد خلال هذه السنة إلى 3.7% كمعدل حقيقي، وحوالي 13% معدل نسبي، مضيفا أن تحيين المعطيات المتوفرة من مختلف القطاعات ستعطي الكثير من التفائل، بحيث أنه إذا استمر معدل النمو بهذه الوتيرة المحققة في الفصل الأول من السنة فإنه سيصل إلى 4.3% كمعدل حقيقي، و 14.7% كمعدل نسبي.

وأضاف ولد أجاي أن المؤشرات الإقتصادية الموجودة بالنسبة لقطاع الصيد البحري ستصل من حيث القيمة إلى أكثر من 35% مقارنة بقيمة الصادرات من نفس الفترة خلال سنة 2017، حيث بلغ المبلغ المتحصل عليه من قيمة الصادرات في النصف الأول من هذه السنة إلى 151 مليار أوقية، بينما بلغت في النصف الأول من السنة الماضية إلى 111 مليار أوقية.

أما في القطاع الزراعي فقد أوضح الوزير أن المساحات المزروعة شهدت تراجعا في سنتي 2015 و 2016 بفعل الإجراءات التي اتخذتها الدولة من أجل إعادة تأسيس القطاع، وهاصة على مستوى الجانب المروي، حيث تشير التوقعات لسنتي 2017 و 2018 إلى أن القطاع سيشهد نموا سيصل إلى أكثر من 10%، في حين أن مؤشر الإنتاج الصناعي المعدل من طرف المكتب الوطني للإحصاء شهد تحسنا وصل في النصف الأول من سنة 2016 إلى 121.2، ووصل في النصف الأول من هذا العام إلى 128.7.

وأوضح الوزير أن موارد الميزانية وصلت في النصف الأول من هذه السنة إلى 239.6 مليار أوقية، منها 175 مليار أوقية من المحاصيل الجبائية، مقارنة مع 226.9 مليار أوقية في النصف الأول من السنة الماضية منها 146.6 مليار أوقية في نفس النفس الفترة، بينما وصلت التحصيل الغير جبائي من هذه السنة إلى 53.3 مليار أوقية، مقارنة مع 59.6 مليار أوقية من نفس الفترة من السنة الماضية، ويأتي النقص الحاصل في المبلغ الوارد باقي السعر المضاف على سعر المحروقات نتيجة ارتفاع اسعاره عالميا، فيما وصلت الهبات في النصف الأول من هذه السنة إلى 4 مليارات، مقارنة مع 11 مليار خلال نفس الفترة من السنة الماضية.

وقال ولد اجاي إن الدولة تنتهج تشجيع الإستثمارات من خلال إصدارها لقوانين محفزة، مضيفا بأن ذلك جاء وعيا من الحكومة بضرورة مشاركة القطاع الخاص في دفع عجلة التنمية الإقتصادية في البلد، مشيرا إلى أنه وبذلك الخصوص تم اصدار مدونة الاستثمار التي وصلت إلى 83 اعتمادا.

البث الإخباري العام

استطلاع رأي

من يعرق الحوار السياسي بموريانيا؟