هل ستعترف القوى السياسية المعارضة بالعلم الجديد؟

جمعة, 2017-08-11 10:36

يترقب الشارع السياسى بموريتانيا قرار المجلس الدستورى بشأن إقرار نتائج الاستفتاء الأخير، وردة فعل المعارضة الديمقراطية حول النتائج التى أفرزتها صناديق الاقتراع بشأن العلم وشكل النظام السياسى بموريتانيا.

ورغم إعلان الشيوخ المناوئين للرئيس رفضهم البات الاعتراف بمخرجات الاستفتاء الدستورى وخصوصا المتعلق منها بإلغاء المجلس، إلا أن الأحزاب الأخرى لم تعلن موقفها النهائى من العلم الجديد بعد تغييره، وهو مايشكل أكبر تحدى تواجهه الأغلبية الداعمة للرئيس.

وتنظر السلطة بقلق كبير إلى أي رفض قد يواجه به علم البلاد الجديد. كما ترى بعض الأوساط السياسية المعارضة أن الخلاف على العلم قد يدفع بالأمور نحو المزيد من تعقيد، وربما يحول الشعب إلى قسمين، لكل شعب علمه الخاص وشكل نظامه السياسى.

البث الإخباري العام

استطلاع رأي

من يعرق الحوار السياسي بموريانيا؟