الشرطة تعيد فتح مقر الكنفدرالية العامة بعد ساعات من إغلاقه

أربعاء, 2017-09-13 17:56

أعادت الشرطة الموريتانية ظهر اليوم فتح المقر المركزي للكونفدرالية العامة لعمال موريتانيا CGTM، وذلك بعد ما تم اغلاقه لساعات، بحجة مطالبة مالك المنزل الذي يقع في المقر بضرائب تبلغ 400 ألف أوقية.
 
وقال الأمين للكونفدرالية العامة لعمال موريتانيا عبد الله ولد محمد الملقب "النهاه" إنه أبلغ أفراد الشرطة الذي وصلوا المقر لإغلاقه بأنه محمي بموجب اتفاقيات دولية وقعت عليها موريتانيا، وبموجب قانون الشغل، مردفا أن أفراد الشرطة اتصلوا على المسؤول الأعلى منهم رتبة والذي وصل عين المكان.

 
وأضاف النهاه أنه أعاد تكرار الموضوع على المسؤول الأمني الذي وصل، والحماية التي يتمتع بها المقر النقابي بموجب الاتفاقيات الدولية، والقوانين الموريتانية، مردفا أن المسؤول الأمني خاطبه بقوله: "أنت لا تعترف القانون"، وطلب من أفراده إغلاق المقر.

وأكد ولد محمد أن الشرطة أعادت فتح المقر بعد اتصالات قامت بها قيادة الكونفدرالية، مشددا على  أنه على الشرطة متابعة مالك المنزل لأخذ الضرائب منه، أو اتخاذ إجراءات في حقه لا تخالف الاتفاقيات الدولية، والقوانين الموريتانية بإغلاق مقر كونفدرالية عمالية.

البث الإخباري العام

استطلاع رأي

من يعرق الحوار السياسي بموريانيا؟