تفاصيل حصرية عن مقتل ولد اصنيبه بتكانت

خميس, 2017-09-21 16:49

قالت مصادر محلية بولاية تكانت إن شابا يعمل ميكانيكيا  يدعى أحمد ولد أصنيبه كان يمضي ليلته في قريته "الجملانية" الواقعة على بعد 10 كلم من مدينة "انبيكه" بولاية تكانت قبل أن يوقظه أربعة شبان بدعوى أنهم بحاجة لعمله ويقومون بقتله بآلة حادة.

وقالت المصادر لموقع ـ زهرة شنقيط ـ إن الشبان الأربعة خرجوا بولد أصنيبه من عند أسرته (متزوج حديثا)، بينما كان يمضي بعض الوقت برفقة زوجته في انتظار الصباح ليتوجه إلى مقر عمله، لكن الشبان الأربعة قاموا باستعمال السكاكين لقتله ليعود مدرجا بالدماء وليلفظ أنفاسه الأخيرة بمنزل ذويه.

وأكدت ذات المصادر أن فرقة الدرك بالمنطقة اعتقلت الشبان للاشتباه في وقوفهم خلف جريمة مقتل ولد أصنيبه المروعة، كما وصل وكيل الجمهورية  بلدة " الجملانية " لإجراء التحقيق مع الشبان المعتقلين والوقوف على تفاصيل الحدث الأليم.

البث الإخباري العام

استطلاع رأي

من يعرق الحوار السياسي بموريانيا؟