ولد بيب : البناء الداخلى طريقنا لمواجهة الاستبداد وفرض التغيير

ثلاثاء, 2017-10-10 15:03

قال القيادى بحزب التجمع الوطنى للإصلاح والتنمية المعارض (تواصل) الشيخان ولد بيب إن المؤتمر القادم للحزب سيكون فرصة للقيام بمراجعة شاملة لمسار الحزب خلال السنوات الماضية، وتقييم الأداء والخروج بخلاصات محددة، تساهم فى بناء توجهه المستقبلى وتحديد أولوياته خلال الفترة القادمة.

وأكد ولد بيب فى مقابلة موسعة مع موقع زهرة شنقيط (9/10/2017) أن تواصل لديه العديد من الإكراهات والتحديات، معتبرا أن التحدى الداخلى موجود، ولكن التحدى الخارجى هو الأهم، خصوصا فى ظل التراجع الكبير فى مجال الحريات وشفافية الانتخاب، وتراجع المسار الديمقراطى بموريتانيا، كما ظهر ذلك بشكل جلى فى الاستفتاء الدستورى الأخير.

وذكر ولد بيب بما أسماه العنف الممنهج ضد الأحزاب والنقابات والقوى الفاعلة فى المجتمع خلال السنوات الأخيرة، وسط مخاوف لدى النخبة المؤمنة بالديمقراطية من انخراط النظام القائم فى مسار سلكته أنظمة قمعية أخرى بالمنطقة، عبر التراجع عن كل المكتسبات الديمقراطية التى تحصل عليها البلد خلال الفترة الماضية.

وأعتبر ولد بيب أن التأسى الذى أظهره النظام ببعض أنظمة الثورة المضادة يحتاج إلى جهد كبير، بغية إعادة الأمل للبلد وتكريس دولة القانون والعمل من أجل انتخابات شفافة ونزيهة تشارك فيها القوى السياسية بموريتانيا.

 

البناء الداخلى هو الطريق

وقال ولد بيب إن مجمل التحديات القائمة تفرض على الحزب القيام بإجراءات داخلية واضحة وسريعة من أجل مواجهة الواقع الذى يعيشه الناس، ومن أبرز تلك الإجراءات :

البناء الداخلى على أساس علمية وحديثة ، عبر إدخال الكثير من الأساليب الإدارية والفنية التقنية على أداء الحزب ، والعمل من أجل خلق تحالفات مصيرية لتجاوز المرحلة الحالية التى يطبعها التزوير والترهيب والتأثير بأساليب غير ديمقراطية وغير أخلاقية فى بعض الأحيان.

وأكد الشيخان ولد بيب أن الحزب يجب أن يهتم بمصالح المواطنين لا أهواء الناخبين، أو رغبة المنتسبين بل مصالح المنتسبين والمصالح العليا للبلد، وهو ما سيعنى أننا سنكون بحاجة إلى تأسيس حزب جماهيرى يعبر عن تطلعات المواطنين ومصالح الوطن ويدافع عنهم فى السراء والضراء، بدل توظيف الإمكانيات والوسائل من أجل خدمة رغبات البعض بغض النظر عن انعكاساتها على المصلحة العليا للجميع.

وأعتبر ولد بيب أن القرارات المناسبة يجب أن تتخذ وفق محددات واضحة وآليات ديمقراطية داخل الحزب وفق الرؤى المعتمدة من قبل الجهات المختصة فيه،ثم تكون لدى القيادة القدرة على تسويق القرار وتوصيله وإقناع المواطنين به.

 

استغلال الفرص

وحول مشاركة الحزب فى انتخابات المجالس المحلية والنيابية 2013 ومقاطعته للانتخابات الرئاسية 2014 قال ولد بيب إن حزب التجمع الوطنى للإصلاح والتنمية (تواصل) لديه رؤية واضحة ، وهي استغلال أي فرصة يمكن للحزب أن يخدم المواطنين منها، دفعا باتجاه تعزيز الخير أو تقليلا للمخاطر المحتملة.

وأكد ولد بيب أن توظيف فرصة انتخابات 2013 لصالح تعزيز الديمقراطية وطرح قضايا السكان كانت واضحة عبر الأداء المتميز للمنتخبين فى البرلمان والمجالس البلدية، بينما كانت مقاطعة الانتخابات الرئاسية محل إجماع من النخبة السياسية المعارضة ، وهو القرار الذى أحترمه الحزب وطبقه.

وقال ولد بيب إن الحزب لايرشح من أجل الترشح فقط، بل حينما تكون الفرصة متاحة لتحقيق مصلحة عامة يكون القرار لصالح المشاركة، وحينما تكون المشاركة تقويض للجهود المشتركة دون نتيجة محتملة للسكان يكون القرار بالمقاطعة هو المطروح والمعمول به.

 

----------------

أبرز ملامح الانتقال السياسى بموريتانيا 2019 (خاص)

الصفقة التى هزت أركان الأغلبية الحاكمة بموريتانيا / خاص

لماذا فشل ولد عبد العزيز فى احتضان أبرز داعميه؟

ولد عبد العزيز في الحوضين .. أخبار ومشاهد حصرية (ملف)

الطريق إلى أطويله .. تفاصيل تنشر لأول مرة عن رصاصة الرئيس (*)

البث الإخباري العام

إسلاميو موريتانيا على أعتاب مرحلة جديد (*)

أين أختفى رموز الكتيبة البرلمانية بعد الانقلاب؟

ظل الرئيس وخليفته المحتمل / صور

تفاصيل تنشر لأول مرة عن رصاصة الرئيس

هل يطل "لوبو" عبر النيجر من جديد؟