ولد منصور يكتب.. حول قرار رفض اعتماد ولد سيدي مولود

جمعة, 2017-10-20 01:02

 تابعت تطورات قرار الجزيرة نت باعتماد الكاتب المقتدر محمد الأمين سيدي مولود مراسلا لها في موريتانيا و موقف الحكومة الموريتانية الرافض لذلك و بعض التعليقات على ذلك ويهمني في هذا الإطار تسجيل الملاحظات التالية.

 : 1 – لقد كان اختيار الجزيرة نت موفقا على المستويين الفني والمهني ففنيا لا يماري أحد في كفاءة محمد الأمين ولد سيدي مولود وإتقانه للصنعة كتابة وتحريرا وتحليلا ، و مهنيا تنبئ الشخصية المستقلة للرجل وقدرته على أخذ مسافة من الجميع ونقد الجميع ومساءلة الجميع أنه وهو المدرك للمسافة بين الرأي ومجاله والمهنة واستحقاقاتها قادر على أداء الدور و القيام بالمهمة

 . 2 - لقد جاءت رسالة السلطة الرافضة لاعتماد الأستاذ محمد الأمين ولد سيدي مولود والتبرير اللاحق لها من طرف الوزير الناطق باسم الحكومة دليلا واضحا على العقلية السائدة عند هؤلاء فيما يتعلق بهذا المجال، فنقد النظام هو الهجوم على الدولة ! و قول ما لا يرضي يفقد اللياقة الأخلاقية ! والمطلوب - و لعل ذلك رسالة واضحة لمن اعتمد أو سيعتمد مراسلا - من لا ينتقد و ذو لياقة أخلاقية

 ! 3 - إذا نظرنا إلى لائحة المراسلين وموظفي القنوات والمؤسسات الإعلامية الخارجية لن نعدم أصحاب المواقف والتوجهات بل لن نعدم المدافعين الأشاوس عن النظام ورأسه وسياساته فلا داعي لمبررات يعود الواقع عليها بالنقض .

رفض محمد الأمين ولد سيدي مولود خطأ أخلاقي ويفتقد اللياقة وعقاب على الكفاءة والتميز والإبداع وإساءة بالغة لصورة البلد وإصرار على الإضرار والحرمان، كل التضامن مع الأستاذ محمد الأمين ولد سيدي مولود . #شركاء_في_تكريس_التناوب

البث الإخباري العام

ظل الرئيس وخليفته المحتمل / صور

هل تخطط واشنطن لتفكيك البلد؟

تواصل بين ألق الطرح وواقعية الممارسة (*)

تفاصيل تنشر لأول مرة عن رصاصة الرئيس

هل تتحول مالى إلى دولة فاشلة ؟ / فيديو

هل يطل "لوبو" عبر النيجر من جديد؟

استطلاع رأي

من يعرق الحوار السياسي بموريانيا؟