بنت اعل سالم : حماية البيئة ضمان للتنمية والاستقرار

جمعة, 2017-11-24 16:43

قالت الوزيرة الأمنية العامة للحكومة زينب بنت أعل سالم إن مشروع الإصلاح الشامل لرئيس الجمهورية خلص بعد تشخيص واقعي ودقيق الى التوفيق بين حماية البيئة والتنمية، ضرورة قصوى واستراتيجية آمنة لضمان تنمية مستدامة كما عبر عن ذلك في أكثر من موقف وخطاب.

وقالت الوزيرة خلال خطاب ألقته اليوم الجمعة في مقاطعة الشامي التابعة لولاية داخلت انواذيبو لدى تدشينها للمقر الجديد للحظيرة الوطنية لحوض آركين إن رؤية الرئيس الثاقبة تبلورت بالمصادقة على كافة الاتفاقيات الدولية المعنية بحماية البيئة والتنمية المستدامة كاتفاقية التنوع البيولوجي.

وأستعرضت الوزيرة وضعية الحظيرة حيث كانت قبل 2009 خالية من أي مقومات للحياة خصوصا ما يتعلق بالبنى التحتية وانعدام أية رؤية استشرافية تأخذ بعين الاعتبار استدامة حماية هذا التراث العالمي ومساعدة ساكنته العريقة الامر الذي تغير من خلال فك العزلة وتشييد الطرق وتوفير وحدات لتحلية المياه وتوفير الخدمات الضرورية في قرى إيمراكن.

كما أثنت الوزيرة على التعاون القائم مع الحكومة الألمانية ، والدعم الذى تحظى به الحظيرة من قبل الشركاء الأجانب خلال الفترة الأخيرة.

البث الإخباري العام

إسلاميو موريتانيا على أعتاب مرحلة جديد (*)

أين أختفى رموز الكتيبة البرلمانية بعد الانقلاب؟

ظل الرئيس وخليفته المحتمل / صور

تفاصيل تنشر لأول مرة عن رصاصة الرئيس

هل يطل "لوبو" عبر النيجر من جديد؟