الحزب الحاكم بموريتانيا : قرار "أترامب" استفزاز لكل أحرار العالم

أربعاء, 2017-12-06 13:52

قال حزب الاتحاد من أجل الجمهورية الحاكم بموريتانيا إن عزم الرئيس الأمريكي نقل سفارة بلاده إلى مدينة القدس المحتلة، يعتبر "تحديا صارخا للشرعية الدولية التي تعتبر القدس مدينة محتلة ضمن الأراضي العربية المحتلة سنة 67، كما يشكل تحديا صارخا لكل مسلمي العالم ومسيحييه".

وقال الحزب فى بيان نشره اليوم الأربعاء 6 دجمبر 2017 "أن القدس هي عاصمة الدولة الفلسطينية الأبدية ، وواجب تحريرها من الاحتلال مسؤولية المجتمع الدولي بكامله وكافة قوى السلام في العالم".

واعتبر أن "قرارا كهذا لن يسهم إلا في توتير الوضع في الشرق الأوسط والعودة بالصراع إلى مربعه الأول.

البث الإخباري العام

إسلاميو موريتانيا على أعتاب مرحلة جديد (*)

أين أختفى رموز الكتيبة البرلمانية بعد الانقلاب؟

ظل الرئيس وخليفته المحتمل / صور

تفاصيل تنشر لأول مرة عن رصاصة الرئيس

هل يطل "لوبو" عبر النيجر من جديد؟