فاجعة " سكطار" تكشف تردى الواقع الصحى بمناطق الشرق / خاص

جمعة, 2017-12-29 13:46

فشلت السلطات الصحية فى مقاطعة "كيفه" كبرى المدن الواقعة فى مثلث التهميش ( الحوضين ولعصابه) من التعامل مع ضحية الحريق الذى شب قبل يومين فى منطقة (سكطار) ، بفعل غياب أي نقطة صحية يمكنها التعامل مع ضحايا الحريق بالولايات الشرقية الثلاثة.

وأضطر أقارب الضحية "فتية ممود"  - عليها رحمة الله- إلى أخذ سيارة اسعاف من أجل نقلها إلى مركز الحروق بنواكشوط (النقطة الوحيدة القادرة على التعامل مع الحروق بموريتانيا) من أجل انقاذ الضحية التى تدخلت لإنقاذ أطفالها من حريق شب فجأة بمنزل الأسرة فى أطراف مدينة كيفه.

ورغم وجود عدة مراكز طبية بمناطق الشرق، إلا أن الجهات الصحية لم تتطوع بافتتاح نقطة واحدة لعلاج الحروق أو التعامل مع ضحايا الحوادث (الكسور) ، وهي حوادث تحصد أرواح العديد من سكان المنطقة بشكل مستمر.

البث الإخباري العام

الشيخ ولد بايه .. مشروع رئيس وصديق آخر

ظل الرئيس وخليفته المحتمل / صور

تفاصيل تنشر لأول مرة عن رصاصة الرئيس

هل يطل "لوبو" عبر النيجر من جديد؟